• رفح
  • غزة
  • الخليل
  • رام الله
  • القدس
  • نابلس
  • بيت لحم
  • أريحا
  • طولكرم
  • 0الدولار الامريكي
  • 0الدينار الاردني
  • 0اليـــــــورو
  • 0الجـنيه المصـري

تفاصيل الصفقة المرتقبة بين قطر وعائلة «كوشنر»

تفاصيل الصفقة المرتقبة بين قطر وعائلة «كوشنر»

شبكة فراس – واشنطن


              تستعد الشركة التي تملكها عائلة جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، لعقد اتفاق ينقذ أحد مبانيها المتعثرة بفضل علاقات مالية لحكومة قطر.


ويجري تشارلز كوشنر، رئيس شركات كوشنر، والد غاريد كوشنر، محادثات في مرحلة متقدمة مع شركة «بروكفيلد لإدارة الأصول» لعقد شراكة لإنقاذ برج متعثر تابع للشركة في مانهاتن، وفقًا لاثنين من المديرين التنفيذيين الذين أطلعوا على الاتفاق والذين لم يُسمح لهم بالحديث عن الاتفاق، بحسب «نيويورك تايمز».  وبحسب الصحيفة، تعتبر شركة بروكفيلد شركة مساهمة عامة، وذراعها العقارية «بروكفيلد بروبرتي بارتنرز» مملوكة جزئيًا للحكومة القطرية، عبر جهاز قطر للاستثمار.


 برج متعثر.. ومحاولات لإنقاذه


 كان تشارلز كوشنر، وابنه جاريد، اشتروا البرج قبل 11 عامًا بمبلغ 1.8 مليار دولار، لكن المبنى لا يغطي حاليًا سوى نصف مبلغ الرهن العقاري السنوي، و30 % من طوابق البرج شاغرة.


وحاولت عائلة كوشنر البحث عن شريك في البرج، ومن بين تلك المحاولات عقد اجتماع في العام الماضي مع الملياردير القطري، حمد بن جاسم آل ثاني، رئيس الوزراء القطري السابق.


تقول الصحيفة إن شركات كوشنر رفضت التعليق على الاتفاق، في حين قالت كل من شركة بروكفيلد وجهاز قطر للاستثمار، إن صندوق قطر السيادي لا يعرف شيئا عن الاتفاق.


 قطر تنفي المشاركة في الاتفاق


وقال متحدث باسم الهيئة العامة للاستثمار إن الصندوق "لم يشارك على الإطلاق في هذه الصفقة".


وعلى الرغم من ذلك ، فإن هيئة الاستثمار القطرية تعتبر ثاني أكبر مستثمر في شركة "بروكفيلد بروبرتي بارتنرز"، الذراع العقارية لشركة "بروكفيلد".


ومن المرجح أن تثير الصفقة مزيدا من المخاوف حول دور جاريد كوشنر المزدوج كمستشار البيت الابيض لشؤون الشرق الأوسط وعلاقاته المالية، الأمر الذي قد يعتبر تضارب للمصالح، وذلك وسط مخاوف من أن الحكومات الأجنبية قد تحاول كسب نفوذا في البيت الأبيض.


فعلى الرغم من استقالته من منصب الرئيس التنفيذي لشركة العائلة، لكنه لا يزال يحتفظ بمعظم حصته في الشركة.


يذكر أن جهاز قطر للاستثمار هو واحد من أكبر الصناديق السيادية في العالم، إذ تخض لإداؤاته أصول تقدر 320 مليار دولار، وفقا لمعهد صناديق الثروة السيادية. وفي عام 2015 أعلن الصندوق عن خطط لاستثمار 35 مليار في الولايات المتحدة.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها